Welcome, visitor! Register Login   العربية

كيف تكتب السيرة الذاتية الطبية (الجزء الأول)

Working Abroad March 17, 2017

د. محمد فراس الصفدي

بسم الله الرحمن الرحيم

يواجه معظم الأطباء في الدول العربية (وخاصة حديثو التخرج منهم) صعوبة كبيرة في كتابة السيرة الذاتية الطبية باللغة العربية أو باللغات الأخرى في حال الرغبة بالسفر أو التقدم لفرصة عمل ما. بالإضافة إلى ذلك فإن الكثير من السير الذاتية الطبية تحتوي على أخطاء كبيرة سواءً من حيث الشكل أو من حيث المضمون، مما يجعلها ذات تأثير سيء وسلبي عوضاً عن أن تكون نقطة إيجابية في صالح الطبيب لدى التقدم إلى فرصة عمل معين.

ونظراً لأني قد تلقيت سابقاً الكثير من الأسئلة وطلبات المساعدة من المعارف والأصدقاء حول طريقة كتابة السيرة الذاتية الطبية، بالإصافة إلى عدم توفر ما يشبع رغبة الأطباء من نماذج للسيرة الذاتية الطبية على شبكة الإنترنت، فقد قمت بتصميم ووضع عدد من النماذج المفيدة لجميع الأطباء ونشرها على موقعي الشخصي. وبإمكان أي طبيب أن يقوم بتحميل أي نموذج من هذه النماذج وتعديله بما يتناسب مع معلوماته الشخصية بحيث يحصل على سيرة ذاتية جاهزة ومرتبة.

تحتوي هذه المدونة على أهم الأشياء التي يجب أن تعرفها عند كتابة السيرة الذاتية الطبية. إن هذه النصائح هي بالدرجة الأولى مجموعة من التوجيهات المتعارف عليها عالمياً عند كتابة السيرة الذاتية، وقد أضفت إليها ما تعلمته بالتجربة الشخصية وتجارب الآخرين.

وهناك أربعة أنواع من السير الذاتية الموجودة في النماذج المرفقة تصنف إلى مجموعتين:

السيرة الذاتية المفصلة والسيرة الذاتية المختصرة. تتألف السيرة الذاتية المفصلة من عدة صفحات ،أما السيرة الذاتية المختصرة فهي تتألف من صفحة واحدة فقط، وسأتحدث عن الفرق بينهما هناا . وسيتم إدراج السير الذاتية مبدئياً بثلاث لغات مختلفة هي العربية والإنجليزية والألمانية. كما سيتم وضع عدة نماذج جاهزة وبعدة ألوان من كل تصميم بحيث يمكن لكل طبيب اختيار التصميم الجاهز المناسب له .

تم تصميم جميع النماذج بواسطة Microsoft Word، والخطوط المستخدمة هي الخطوط الأساسية في نظام ويندوز والتي يفترض أن تكون موجودة في جميع الأجهزة ،وهي Traditional Arabic للغة العربية و Calibri للغات اللاتينية، بحيث لا يتغير الشكل والتنسيق حتى عند نقل الملف من جهاز لآخر. وتبقى الحرية للمستخدم بالتغيير والتعديل على الوجه الذي يراه مناسباً دون أية قيود.

وأود أن أنوه بأن جميع المعلومات الواردة في جميع نماذج السيرة الذاتية هي معلومات وهمية ولا تمت للواقع بأي صلة، وإذا كان هناك أي تشابه في أسماء الأشخاص أو الأماكن فإن هذا التشابه قد حدث بمحض الصدفة ودون أي قصد منا.

وملاحظتي الأخيرة هي أن من الممكن لهذه النماذج أن تكون كذلك مفيدة للعاملين في المجال الطبي من غير الأطباء، مثل الممرضين والفنيين. كما أنها يمكن أن تفيد العاملين خارج المجال الطبي أيصاً، وكل ما عليهم فعله هو تغيير أسماء الحقول الرئيسية في الجدول بما يتناسب مع مهنتهم ودراستهم.

وفي النهاية أرجو من الزملاء الأعزاء التواصل معي مباشرة في حال وجود أي أخطاء إملائية أو قواعدية أو اقتراح أي تعديلات في العبارات المستخدمة ،أو في حال وجود أي اقتراحات أو إضافات يمكن أن تكون مفيدة في هذا المجال ،أو في حال رغبتكم بمساعدتي في إضافة السيرة الذاتية الطبية بلغات أخرى.

مع تمنياتي لجميع الزملاء بالحصول على سير ذاتية جميلة مثل النماذج الأربعة الموضحة هنا وتمنياتي بالتوفيق والنجاح الدائم إن شاء الله…

dr-fras-samplesوالآن مع خطوات كتابة سيرة ذاتية ناجحة ….

نقاط أساسية

صحة المعلومات

إن المعلومات الواردة في السيرة الذاتية هي بمثابة تصريح رسمي بالمؤهلات والقدرات المتوفرة لدى الطبيب، وبالتالي فإن المعلومات التي ترد فيها يجب أن تكون صحيحة تماماً. ويجب حتماً تجنب المبالغة أو الكذب في المعلومات الواردة في السيرة الذاتية .فالشهادات والمؤهلات المذكورة سيتم حتماً التأكد منها من قبل جهة التوظيف قبل الاتفاق مع الطبيب. ومن المهم أن تتأكد بأن لديك الوثائق الكافية لإثبات ما ذكرته في السيرة الذاتية. فإذا كتبت أنك قد خضعت لدورة معينة أو حضرت مؤتمراً معيناً فيجب أن تتوفر لديك الشهادة التي تثبت ذلك، وإذا ذكرت أنك قد عملت في مكان معين فيجب أن تكون لديك شهادة خبرة من هذا المكان تثبت ذلك .إذا لم تتوفر لديك شهادة خبرة من هذا المكان فيفضل أن لا تذكر هذه النقطة في السيرة الذاتية.

أما بالنسبة للقدرات العملية فسيتم عادة التأكد منها بعد بدء الطبيب بالعمل. وفي حال اكتشاف جهة التوظيف بأن الطبيب كان يكذب بخصوص الإمكانيات العملية التي يمتلكها فيحق لها مباشرة فسخ العقد والاستغناء عن الطبيب بسبب الإدلاء بمعلومات كاذبة، كأن يقول الطبيب بأن لديه خبرة بعمليات التنظير في حين أنه مجرد مبتدئ أو متدرب في هذا المجال ولا يستطيع العمل وحده ويحتاج لوجود مشرف خبير معه .وقد سمعت بالكثير من الحالات التي تم فيها إلغاء العقد بعد توقيعه بسبب عدم صحة المعلومات التي تم تقديمها قبل توقيع العقد. فضلاً عن ذلك فإن الأخلاق المهنية والصدق هي من المقومات الأساسية التي يجب أن تكون موجودة لدى أي طبيب، ومن غير اللائق لأي طبيب أن يظهر كاذباً حتى في المعلومات البسيطة التي يقدمها في السيرة الذاتية .ولذلك تأكد تماماً من صحة أي معلومة تدلي بها في سيرتك الذاتية. ولا تقل بأن هذه «كذبة بيضاء»، وتأكد أن الكذبة البيضاء سوف تتحول سريعاً إلى رفض أسود من جهة التوظيف!

حجم السيرة الذاتية: مفصلة أم مختصرة؟

عند التقدم لفرصة عمل معينة في الكثير من الأحيان يتوجب على الطبيب تقديم سيرة ذاتية مفصلة تظهر جميع قدراته وإمكانياته وإنجازاته السابقة. وهذه السيرة الذاتية المفصلة تتألف عادة من عدة صفحات وتحتوي على الكثير من المعلومات، ولذلك فإن قراءتها من قبل المسئولين عن التوظيف في المستشفى سوف تستغرق وقتاً.

من ناحية أخرى فإن السيرة الذاتية الطويلة قد تكون غير ملائمة في كثير من الأحيان ،وخاصة فيما يتعلق بالأطباء حديثي التخرج أو الطلاب الذين يتقدمون بطلبات لاتباع فترة تدريب سريري معينة (ستاج). فهذه الطلبات تكون موجهة عادة لرؤساء الأقسام ،وهم عادة أشخاص مشغولون جداً وليس لديهم وقت لقراءة سيرة ذاتية مفصلة جداً لطالب طب أو طبيب حديث التخرج، وهم يفضلون حتماً الاطلاع على سيرة ذاتية مختصرة من صفحة واحدة في هذه الحالات.

لذلك فإن النصيحة التي يتوجب الإشارة إليها هنا هي ضرورة السؤال حول نوع السيرة الذاتية المطلوبة: هل هي سيرة ذاتية مفصلة أم مختصرة .إذا طلبت منك سيرة ذاتية مختصرة من صفحة واحدة فيجب الالتزام بذلك وضغط العبارات والمعلومات المهمة قدر الإمكان في جمل مختصرة وواضحة بحيث تتسع فيها. وفيما عدا ذلك يتوجب التقدم بسيرة ذاتية مفصلة بما يتناسب مع الوظيفة التي ستتقدم إليها. وتحتوي النماذج المرفقة مع هذه المدونة على هذين النوعين من السير الذاتية.

وبشكل عام فإن الأطباء حديثي التخرج يجب أن يقدموا سيرة ذاتية مختصرة لا تتجاوز صفحة واحدة قياس A4 ، أما عند التقدم للوظائف الأكاديمية أو التخصصات الرفيعة فلا بد أن تكون السيرة الذاتية مفصلة وتحتوي على جميع التفاصيل اللازمة. وفي النهاية يجب أن تعرف أنه لا يوجد شيء اسمه نموذج ثابت لكتابة السيرة الذاتية، ويجب عليك دائماً أن تقوم بتعديل التفاصيل المذكورة في السيرة الذاتية الخاصة بك حسب ما هو مطلوب من جهة التوظيف وحسب الوظيفة التي تتقدم إليها. والطول المثالي للسيرة الذاتية عادة هو صفحتين.

وتحتوي نماذج السير الذاتية المرفقة مع هذا الكتاب على معظم البنود الضرورية في السيرة الذاتية الطبية، ولكن عليك أن تقوم بتعديل هذه البنود حسب حالتك. وهناك بعض البنود التي قد ترغب أيصاً بحذفها من هذه السيرة الذاتية حسب وضعك والوظيفة التي تتقدم لها كما سأوضح في الفقرات التالية.

نوع المعلومات

تشير إحدى الإحصائيات الخاصة بأسواق العمل إلى أن 45% من جهات التوظيف تجد بأن النقطة الأهم في السيرة الذاتية هي الوظائف السابقة التي شغلها المتقدم، بالإضافة إلى المهارات التي يمتلكها والتي يمكن أن يقدمها للمؤسسة التي ستقوم بتوظيفه. ولذلك فإن عليك أن تركز بشكل خاص على هاتين الناحيتين عند كتابة السيرة الذاتية.

بالإضافة إلى ذلك فإن نوعية المعلومات تختلف بشكل كبير حسب موقعك في المسيرة الطبية. فالطبيب حديث التخرج على سبيل المثال يمكنه أن يدرج بعض النشاطات التطوعية البسيطة التي قام بها خلال فترة دراسته في كلية الطب أو بعدها، في حين أن هذه المعلومات لا تمتلك أي أهمية في السيرة الذاتية للطبيب الذي يعمل في تخصصه منذ خمس أو ست سنوات.

من ناحية أخرى فإن الطبيب حديث التخرج يمكن أن يضع في فقرة المحاضرات بعض الجلسات التي قام بتقديمها محلياً، ولو كانت موجهة لطلاب طب أو ممرضين، حيث تفيد في تقوية سيرته الذاتية. ولكن من غير المناسب وضع مثل هذه المعلومات في السيرة الذاتية لطبيب يمتلك سنوات من الخبرة، وفي هذه الحالة يجب إدراج معلومات حول محاضرات تم إلقاؤها في مؤتمرات أو ندوات كبيرة.

ونفس الموصوع ينطبق أيصاً على الخبرة العملية، حيث يجب أن تكون متناسبة مع مكان الطبيب في المسيرة الطبية. فالطبيب الذي يمتلك سنوات من الخبرة في تخصصه يجب أن يذكر بالتفصيل الأمور التي يبرع بها أو التي يتدرب عليها حالياً في مجال تخصصه كما هو موضح في النماذج .أما الطبيب المتخرج حديثاً الذي تلقى بعض التدريبات العملية في المستشفى فعليه أن يكتب المهارات الأساسية التي يتقنها في المجال الطبي ،على سبيل المثال:

  • القدرة على مقاربة المريض من خلال أخذ القصة السريرية وإجراء الفحص السريري بشكل منهجي.
  • القدرة على التعامل مع الملفات الطبية والإجراءات الورقية وإدراج المعلومات المأخوذة من المرضى بشكل كامل.
  • خبرة كبيرة في فتح الأوردة ،إعطاء الحقن بأنواعها، تركيب الأنبوب الأنفي المعدي ،تركيب القساطر البولية.
  • خبرة كبيرة في خياطة الجروح والتعامل مع مرضى الحوادث والحروق.

الترتيب الزمني

يعتبر الترتيب الزمني مهماً جداً في أي سيرة ذاتية، حيث يتم تصنيف كل البنود (الدراسة ،الشهادات، الوظائف السابقة، الأبحاث، المؤتمرات،…) حسب ترتيبها الزمني. في بعض الحالات يُطلب أن يكون الترتيب الزمني منطقياً: الأشياء السابقة أولاً ثم الأشياء الأحدث تحتها. ولكن في حالات أخرى يُطلب أن يكون الترتيب الزمني معاكساً، أي من الأحدث إلى الأقدم، وهو الأسلوب المتبع حالياً في المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية .أما في المنطقة العربية ومعظم الدول الأوروبية فيفضل أن يكون الترتيب الزمني من الأقدم إلى الأحدث (بالترتيب المنطقي) ما لم يُطلب عكس ذلك، وهو الترتيب الذي تم اعتماده في النماذج الموجودة في هذا الموقع.

خلو السيرة الذاتية من الأخطاء

أتفاجأ في بعض الأحيان أثناء قراءة السيرة الذاتية لمعارفي بغزارة الأخطاء الموجودة فيها ،سواءً الأخطاء الطباعية أو الإملائية أو القواعدية. والسيرة الذاتية تعكس دائماً دقة الطبيب وإتقانه لعمله، ولذلك فهي يجب أن تكون متقنة وخالية من الأخطاء بجميع أشكالها. وهناك إحصائيات معروفة في سوق العمل تقول:

  إذا كانت هناك أخطاء إملائية في السيرة الذاتية فإن فرصتك في الحصول على الرد ستكون أقل بمقدار 50% وفرصتك في الحصول على المقابلة الشخصية ستكون أقل بمقدار 25%.

وتقول إحصائيات أخرى بأن معظم جهات التوظيف تبحث بدقة عن أية أخطاء في السيرة الذاتية لترفض طلب المتقدم، لأن من يرتكب الأخطاء في كتابة سيرته الذاتية سيرتكب الأخطاء في عمله أيضاً.

عليك دائماً أن تخصص الوقت الكافي لكتابة السيرة الذاتية ومراجعتها وتصحيح الأخطاء فيها. وفيما يتعلق بالأخطاء الطباعية فيجب دائماً قراءة السيرة الذاتية لعدة مرات بعد الانتهاء من كتابتها وإعادة صياغة أي جملة ليست واضحة وتصحيح أي أخطاء طباعية أو إملائية يمكن أن تكون موجودة. ويمكنك دائماً الاستفادة من المدقق الإملائي الموجود في برنامج Microsoft Word لتصحيح الأخطاء الإملائية في أية كلمة وبأية لغة. ولا مانع أيضاً من عرض السيرة الذاتية على شخص آخر يتقن اللغة التي كتبت بها، حيث يمكن أن يعثر على بعض الأخطاء الإضافية ويصححها.

وتكثر الأخطاء حين تكون السيرة الذاتية مكتوبة بلغة أجنبية، حيث يستعين البعض بالبرامج الخاصة بالترجمة أو مواقع الترجمة مثل Google Translate، والتي تعطي في كثير من الأحيان ترجمة حرفية دون إعطاء جمل ذات مغزى، وكثيراً ما تكون الجمل الناتجة خاطئة تماماً. ولذلك إذا لم تكن متمكناً من اللغة الأجنبية فيجب عليك أن تعطي السيرة الذاتية بعد إنهائها لطبيب آخر متمكن من اللغة ليقوم بتصحيح الأخطاء فيها. وكم من المخجل أن تكتب سيرة ذاتية باللغة الإنجليزية وأن تكتب فيها أنك تتقن اللغة الإنجليزية في حين أن هذه السيرة الذاتية مليئة بالأخطاء الإملائية والقواعدية.

في الجزء الثاني من هذه المدونة ، سأتحدث عن أفضل الطرق لتحسين مظهر وطباعة السيرة الذاتية وكذلك بعض التوجيهات العامة التي تساعدك على جعل سيرتك الذاتية كطبيب تتميز في زحام السير الذاتية الأخرى وسأقوم بمشاركة العديد من النماذج التي يمكنك استخدامها مباشرة بعد تعديلها لتناسب خبراتك والوظيفة التي تتقدم إليها.

Share Button

الدكتور محمد فراس الصفدي
اختصاصي بالجراحة العامة والتنظيرية (M.D - C.A.B.S)
الموقع الإلكتروني:www.doctor-firas.com
البريد الإلكتروني:doctor.safadi@gmail.com

 

2018 total views, 0 today

  

Leave a Reply

Categories

  • كيف تكتب السيرة الذاتية الطبية (الجزء الأول)

    by on March 17, 2017 - 0 Comments

    د. محمد فراس الصفدي بسم الله الرحمن الرحيم يواجه معظم الأطباء في الدول العربية (وخاصة حديثو التخرج منهم) صعوبة كبيرة في كتابة السيرة الذاتية الطبية باللغة العربية أو باللغات الأخرى في حال الرغبة بالسفر أو التقدم لفرصة عمل ما. بالإضافة إلى ذلك فإن الكثير من السير الذاتية الطبية تحتوي على أخطاء كبيرة سواءً من حيث […]

  • شذرات ذهبية للطبيب المصري في السعودية

    by on May 10, 2017 - 1 Comments

    يقولون أن الغريب أعمي ولو كان بصير ولكن مع عصر الانترنت  أصبح الوصول إلى المعلومات أسهل بكثير وسوف أضع هنا شذرات للمغتربين وبخاصة الأطباء المصريين الذين يعملون في المملكة السعودية والتي آمل أن تساعدهم على التأقلم مع حياة الغربة بصورة أسرع وتقلل من قسوتها عليهم وأرحب دائما بتعليقات الزملاء وإضافاتهم.  المعلومات الموجودة هنا أخذت بعضها […]

  • نصائح لمن يرغب بالعمل بسلطنة عمان

    by on August 21, 2017 - 0 Comments

    التعاقد في سلطنة عمان يمر بالمراحل التالية: يجب على الطبيب أو أي شخص سيعمل في التخصصات الطبية أن يجتاز أمتحان برومتريك ومن ثم مقابلة مع لجنة وزارة الصحة ومن ثم الترخيص ليتمكن من مزاولة المهنة 1-إمتحان برومتريك: –مدة الإمتحان ساعة واحدة تصدر النتيجة مباشرة بنفس اليوم ويعتبر إمتحان صعب ويحتاج تحضير وإعادة تذكير للمعلومات، اللغة […]

  • أهم 10معلومات للمشتركين في مشروع علاج المهن الطبية

    by on April 24, 2017 - 0 Comments

    نعرض هنا أهم 10 معلومات للمشتركين في مشروع علاج المهن الطبية: أولا: من لهم حق الاشتراك الاشتراك كعضو أصلي أو فرعي: عضو أصلي : عضو اتحاد المهن الطبية (طبيب بشري – صيدلي – طبيب أسنان – طبيب بيطري) عضو فرعي: زوجة الطبيب وزوج الطبيبة – الوالد والوالدة –  الأبناء حتى سن التخرج-   البنات حتى الزواج. اشتراك […]

  • Lower doses of yellow fever vaccine could be used in emergencies

    by on June 18, 2016 - 4 Comments

    17 June 2016 — WHO Strategic Advisory Group of Experts on Immunization found that one fifth of the regular dose of yellow fever vaccine could be used to control an outbreak in case of vaccine shortages.