Welcome, visitor! Register Login   العربية

كيف تكتب السيرة الذاتية الطبية (الجزء الثاني)

Working Abroad March 29, 2017

د. محمد فراس الصفدي

بسم الله الرحمن الرحيم

استعرضت في الجزء الأول من هذه المدونة أنواع السير الذاتية التي يستخدمها الأطباء وكذلك الخطوات الأساسية لكتابة سيرة ذاتية ناجحة. وفي هذا الجزء سأتحدث عن أفضل الطرق لتحسين مظهر السيرة الذاتية وكذلك بعض التوجيهات العامة التي تساعدك على جعل سيرتك الذاتية كطبيب تتميز في زحام السير الذاتية الأخرى.  و أخيرا سأقوم بمشاركة العديد من النماذج التي يمكنك استخدامها مباشرة بعد تعديلها لتناسب خبراتك والوظيفة التي تتقدم إليها.

المظهر والطباعة

للأسف فإن معظم السير الذاتية تكون ذات شكل عشوائي وغير مرتب وتطبع بالأبيض والأسود، والكثير من الأطباء لا يعلمون أن السيرة الذاتية الأنيقة والمطبوعة بالألوان تعطي تأثيراً كبيراً على من يقرؤها. تخيل أنك تعمل في قسم الموارد البشرية في مستشفى معين وجاءتك عشر سير ذاتية لأطباء مختلفين وكانت جميعها روتينية الشكل في حين أن إحداها فقط كانت ملونة وجذابة جداً. من الطبيعي  أنك ستهتم أكثر بقراءة هذه السيرة الذاتية الأخيرة لأنك ستشعر بأن صاحبها لديه ذوق وترتيب وحس فني غير موجود لدى الباقين، وسوف تركز لا إرادياً على صاحب هذه السيرة الذاتية حتى لو كانت مؤهلاته أقل من الباقين. ولذلك فإن عليك أن تهتم كثيراً بشكل السيرة الذاتية فيما يتعلق بالعناصر التي سأذكرها في النقاط التالية:

وضوح المعلومات

يعتبر وضوح المعلومات من النقاط المهمة لدى جهات التوظيف عند قراءة السيرة الذاتية. اكتب الجمل بشكل مختصر وواضح ومعبر بحيث يستطيع من يقرؤها أن يحصل على فكرة جيدة وواضحة عنك بمجرد إلقاء نظرة سريعة على السيرة الذاتية. ويفصل أن تمتد كل جملة على سطر واحد أو سطرين على الأكثر، وتجنب استخدام أي جملة تتألف من ثلاثة أسطر، فأنت لا تكتب رواية تاريخية ولا قصة حياتك!

ترتيب المعلومات

يجب أن تكون المعلومات مرتبة بشكل جدول وأن تكون الجمل على استقامة واحدة من الجهتين وأن يكون نوع الخطوط وحجمها موحداً في جميع الصفحات ،بالإصافة إلى استخدام النقاط الدائرية (bullets)  لسرد المعلومات المجدولة.  ولا تستخدم الشرطة (-) أو النجمة (*) وإنما قم باستخدام الدوائر أو المربعات فهي أكثر أناقة وعصرية. وقد تمت مراعاة جميع هذه النقاط في نماذج السير الذاتية المرفقة .ولذلك حتى حين تقوم بتعديل المعلومات في النماذج المرفقة بالمدونة يجب عليك أن تحافظ على هذا التنسيق ليبقى شكل السيرة الذاتية مرتباً.

تجميع المعلومات

أود هنا أن ألفت النظر إلى ضرورة وجود كل مجموعة من المعلومات مع بعصها على نفس الصفحة، وأعني بذلك أن تكون فقرة الأبحاث والمنشورات مثلاً موجودة ككتلة واحدة على نفس الصفحة وليست موزعة على صفحتين (إلا إذا كانت كبيرة طبعاً ولا تتسع على صفحة واحدة). وقد يحدث أن تنقسم هذه الفقرة بين أسفل الصفحة الحالية وأعلى الصفحة التالية مما يؤدي إلى تشتت المعلومات بين الصفحتين. وفي هذه الحالة يمكن تبديل ترتيب المعلومات ونقل هذه الفقرة بالذات إلى مكان آخر في السيرة الذاتية بحيث تكون المعلومات متجمعة مع بعضها البعض .

الخطوط المستخدمة

احرص على أن تكون الخطوط المستخدمة واضحة وليست من الخطوط الزخرفية أو المبالغ بها، فأنت لا تصمم إعلاناً تجارياً أو غلاف مجلة. ويجب عدم استخدام عدة أنواع من الخطوط في السيرة الذاتية، ويكفي استخدام نوع واحد أو نوعين على الأكثر: واحد للعناوين وواحد للنص. أما حجم الخط فإن الحجم المفضل هو 12 مع استخدام حجم أكبر للعناوين حسب مكان العنوان. ولا تلجأ لوضع خطوط تحت الكلمات أو العناوين (underline) لأنها طريقة تقليدية جداً ولم تعد تستخدم. واستخدم عوضاً عن ذلك استراتيجيات أكثر أناقة مثل الخط الغامق (bold)، تكبير حجم الخط ،أو استخدام الألوان المختلفة.

استخدام الألوان

نظراً لأن الطباعة الملونة قد أصبحت رخيصة ومتاحة على نطاق واسع فأنا أؤمن بأن السيرة الذاتية يجب دائماً أن تكون مطبوعة بالألوان. وهناك نوعان من النماذج الملونة المرفقة مع هذه المدونة: النوع الأول يحتوي على خلفية ملونة ذات لون فاتح جداً يسيطر على الصفحة ،أما في النوع الثاني فقد تم استخدام الألوان بشكل بسيط في العناوين والخطوط فقط. وبإمكانك اختيار النموذج واللون الذي تجده مناسباً لك. وعادة ما يعكس اللون المستخدم في السيرة الذاتية شخصية الإنسان، فاللون الأزرق يشير إلى الهدوء والتفكير الصافي، واللون الأحمر يشير إلى الجرأة والمغامرة، واللون البرتقالي يشير إلى الانفتاح والانطلاق، واللون الأخصر يشير إلى الاتزان والحكمة ،واللون الأصفر يشير إلى البساطة والعفوية ،أما اللون الأسود فهو يشير إلى الرصانة والجدية. ويجب أن لا تستخدم أكثر من لون واحد (مع درجاته المختلفة) في السيرة الذاتية كما هو الحال في هذه النماذج. وإياك أن تستخدم أكثر من لون واحد، فحين تصمم سيرتك الذاتية عليك أن تنسى لوحات بيكاسو!!

الطباعة ونوعية الورق

إياك أن تطبع السيرة الذاتية على الوجهين، وإنما عليك طباعة كل صفحة على ورقة منفصلة. وعند طباعة السيرة الذاتية تأكد أنك تختار أفضل نوعية متاحة من الورق وعلى أفضل الطابعات الملونة، والقياس المستخدم عادة هو A4 . ولا تبخل على الإطلاق في الحصول على سيرة ذاتية ذات مظهر أنيق حتى لو كلفتك مبلغاً إضافياً، لأنها ستكون مفتاحك للحصول على الوظيفة الأفضل والراتب الأعلى إن شاء الله.

تقديم السيرة الذاتية

لا تقدم السيرة الذاتية مطوية أو متسخة. عليك أن تحفظ السيرة الذاتية بعد طباعتها مباشرة في مغلف أو مصنف خاص مناسب لقياس الورق دون أن يكون هناك أي انثناء في الأوراق. وتذكر أن أدنى لمسة من الأصابع المبللة أو الرطبة للأوراق المطبوعة على معظم الطابعات ستؤدي إلى تشويه الكتابة وتخريب السيرة الذاتية كاملة. ولذلك جهز الملف أو المصنف قبل الطباعة بحيث يستقبل الأوراق بعد طباعتها مباشرة.

ملاحظات خاصة

المعلومات الشخصية

عليك تعديل المعلومات الشخصية بما يتناسب مع الوظيفة التي يتم التقدم إليها. قد لا يكون الجنس مهماً عند التقدم لوظيفة في بلدك، ولكن حين ترسل سيرتك الذاتية لبلد أجنبي وبدون وجود الصورة المرفقة فقد لا تتمكن جهة التوظيف من معرفة جنسك نظراً لأنها لا تفهم الأسماء المستخدمة في البلاد العربية وفيما إذا كانت تصير إلى ذكر أو أنثى. ولذلك يفضل دائماً ذكر الجنس عند مراسلة الجهات الأجنبية.

معلومات الاتصال

تأكد أن معلومات الاتصال المذكورة في السيرة الذاتية صحيحة وتعمل بشكل دائم .إن جهة التوظيف سوف تتواصل معك غالباً عن طريق الهاتف أو البريد الإلكتروني. بالنسبة للهاتف فيجب التأكد من كتابته بشكل صحيح ومن عدم وجود أخطاء، ويجب كتابة الرمز الدولي والقطري عند التقدم لوظيفة في بلد آخر. كما يجب التأكد من أن الهاتف مفتوح بشكل دائم للرد على أي اتصال يمكن أن يأتيك من جهة التوظيف.

أما بالنسبة للبريد الإلكتروني فيجب التأكد من أن البريد الإلكتروني يعمل دون مشاكل وأنك تتابع بشكل منتظم جميع الرسائل الواردة إلى البريد الإلكتروني، كما عليك أن تتابع الرسائل التي تتم تصفيتها من قبل خادم البريد الإلكتروني(spam/junk) . فالكثير من خوادم البريد الإلكتروني تلقي بهذه الرسائل جانباً نظراً لأنها ترد من بريد إلكتروني غير معروف دون أن تنتبه أنت إلى ذلك. ولذلك لا تنسى تفقد مجلد الرسائل التي تمت تصفيتها.

بالإضافة إلى ذلك فإن اسم البريد الإلكتروني يجب أن يكون مهنياً ومحترماً، فمن غير المعقول أن يكون بريدك الإلكتروني الشخصي هو مثلاً the.best.man@hotmilk.com إذا كنت طبيباً (أو  pink.butterfly@mail.live.com بالنسبة لزميلاتنا الطبيبات). فمثل هذه الأسماء ستكون مدعاة للسخرية من جهة التوظيف .والبريد الإلكتروني المثالي هو الذي يحمل كلمة dr أو doctor بالإصافة إلى اسم العائلة الخاص بك، ويفضل أن يكون الموقع المستضيف للبريد الإلكتروني مألوفاً في أسواق العمل (مثال: gmail ، hotmail ، yahoo) مع ضرورة تجنب المواقع المستضيفة ذات الأسماء الطويلة أو الغريبة.

الصورة الشخصية

تختلف أهمية الصورة الشخصية الموجودة على السيرة الذاتية من دولة لأخرى. في بعض الدول مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية يعتبر وضع الصورة الشخصية على السيرة الذاتية غير مقبول، وذلك لأنهم يعتبرون أن إضافة مثل هذه الصورة يمكن أن تؤدي إلى قبول أو رفض المتقدم بناءً على اللون أو العرق أو الشكل. بالمقابل فإن وضع الصورة الشخصية يعتبر أمراً روتينياً في الكثير من الدول الأخرى مثل الدول العربية والأوروبية. ولذلك يفضل أن تسأل إذا كانت جهة التوظيف تحتاج إلى صورة شخصية أم لا مع السيرة الذاتية.

عند وضع الصورة الشخصية على السيرة الذاتية فيجب أن تكون صورة جيدة: ملونة وأنيقة وذات وضعية جميلة، ولا تستخدم نفس الصور المستخدمة في الهويات الشخصية أو جوازات السفر لأنها لا تكون جيدة عادة. ويجب كذلك أن تكون الثياب رسمية فأنت تتقدم بسيرة ذاتية لطبيب وليس لاعب كرة قدم. وبالتالي فإن على الرجال أن يرتدوا بدلة رسمية مع ربطة عنق، وعلى النساء أن يرتدين بدلة رسمية مناسبة أيصاً.

الهوايات

أود أن أعرج بشكل سريع على نقطة الهوايات في السيرة الذاتية. رغم أن معظم جهات التوظيف العربية تنظر بسخرية إلى هذه النقطة ،إلا أن هذه النقطة بالذات تعتبر مهمة جداً في البلدان الأجنبية، فهي تعكس أفق الإنسان واهتماماته خارج نطاق العمل. ولذلك يجب التطرق حتماً إلى الهوايات في أي سيرة ذاتية.

وعليك أن تتجنب ذكر الهوايات الروتينية التي يكتبها الجميع مثل المطالعة ،أو الهوايات المملة مثل جمع الطوابع (مع احترامنا بالطبع لجامعي الطوابع)، وعليك عوضاً عن ذلك أن تركز على أشياء مميزة في شخصيتك واهتماماتك. واحرص على أن يكون ما تذكره صحيحاً لأنك غالباً ستتعرض للسؤال عن هذه النقطة في المقابلة التي ستجريها جهة التوظيف معك. وإذا لم تكن لديك دراية بما تذكره فإن جهة التوظيف ستكتشف سريعاً أن المعلومات التي تقدمها غير صحيحة .

وأذكر أن أحد أصدقائي كان يتقدم لوظيفة في بريطانيا وكتب في سيرته الذاتية أنه يحب الأوبرا. وبالمصادفة فقد كان أحد الأطباء في المقابلة من عشاق الأوبرا، وطرح عليه سؤالاً حول المؤلفين الذين يحب أن يستمع إليهم. وللأسف فإن معلومات صديقي عن الأوبرا كانت مثل معلوماتي عن طريقة تحضير السوشي. وما كان منه إلا أن ارتبك وقال للبروفيسور بأنه لا يعرف الكثير عن مؤلفي الأوبرا، ولكنه كان يحضر أحياناً بعض حفلات الأوبرا لأنها تثير إعجابه… ورغم ذلك فقد كان صديقي محظوظاً بالحصول على العمل بعد تلك المقابلة. والحكمة من هذه القصة: لا تكتب في سيرتك الذاتية أنك تحب الأوبرا…

المراجع

تشمل المراجع شخصين أو ثلاثة أشخاص يمكن لجهة التوظيف التواصل معهم للحصول على المزيد من المعلومات عنك. ولا تعتبر المراجع إجبارية في السيرة الذاتية، والكثير من الأشخاص أصبحوا اليوم يكتبون تحت هذه الفقرة: «المراجع متوفرة عند الطلب» أو «References are available upon request» بالإنجليزية.

يجب عليك اختيار أشخاص مهمين كانوا مشرفين عليك بشكل مباشر خلال الدراسة والعمل، مثل أساتذة الجامعة، المشرفين على التدريب الطبي ،أو مدراء المستشفيات .ويجب أن تكون هناك جهة أكاديمية واحدة على الأقل بين هذه المراجع. وعليك استئذان الشخص الذي يتم اختياره وتحديد معلومات الاتصال التي يرغب بها قبل وضع اسمه في سيرتك الذاتية، فمن غير المعقول أن يصحو أستاذك من النوم في يوم من الأيام على اتصال من شخص يسأل عنك دون أن يدري أنك قد وضعت رقم هاتفه في سيرتك الذاتية!! ويجب أن تكون معلومات الاتصال المذكورة سارية المفعول حتى يمكن لجهة التوظيف التواصل معه.

نماذج جاهزة للسيرة الذاتية

كما ذكرت في الجزء الأول من المدونة، يوجد أربعة أنواع من السير الذاتية يمكن أن تصنف إلى مجموعتين: السيرة الذاتية المفصلة والسيرة الذاتية المختصرة. سأقوم هنا بمشاركة عدد من النماذج لكل نوع بألوان مختلفة يمكنك أن تختار منها ما يناسبك مع تمنياتي للجميع بفرصة عمل ناجحة:

الدكتور محمد فراس الصفدي
اختصاصي بالجراحة العامة والتنظيرية (M.D - C.A.B.S)
الموقع الإلكتروني:www.doctor-firas.com
البريد الإلكتروني:doctor.safadi@gmail.com

1150 total views, 0 today

Categories

  • كيف تكتب السيرة الذاتية الطبية (الجزء الأول)

    by on March 17, 2017 - 0 Comments

    د. محمد فراس الصفدي بسم الله الرحمن الرحيم يواجه معظم الأطباء في الدول العربية (وخاصة حديثو التخرج منهم) صعوبة كبيرة في كتابة السيرة الذاتية الطبية باللغة العربية أو باللغات الأخرى في حال الرغبة بالسفر أو التقدم لفرصة عمل ما. بالإضافة إلى ذلك فإن الكثير من السير الذاتية الطبية تحتوي على أخطاء كبيرة سواءً من حيث […]

  • شذرات ذهبية للطبيب المصري في السعودية

    by on May 10, 2017 - 1 Comments

    يقولون أن الغريب أعمي ولو كان بصير ولكن مع عصر الانترنت  أصبح الوصول إلى المعلومات أسهل بكثير وسوف أضع هنا شذرات للمغتربين وبخاصة الأطباء المصريين الذين يعملون في المملكة السعودية والتي آمل أن تساعدهم على التأقلم مع حياة الغربة بصورة أسرع وتقلل من قسوتها عليهم وأرحب دائما بتعليقات الزملاء وإضافاتهم.  المعلومات الموجودة هنا أخذت بعضها […]

  • نصائح لمن يرغب بالعمل بسلطنة عمان

    by on August 21, 2017 - 0 Comments

    التعاقد في سلطنة عمان يمر بالمراحل التالية: يجب على الطبيب أو أي شخص سيعمل في التخصصات الطبية أن يجتاز أمتحان برومتريك ومن ثم مقابلة مع لجنة وزارة الصحة ومن ثم الترخيص ليتمكن من مزاولة المهنة 1-إمتحان برومتريك: –مدة الإمتحان ساعة واحدة تصدر النتيجة مباشرة بنفس اليوم ويعتبر إمتحان صعب ويحتاج تحضير وإعادة تذكير للمعلومات، اللغة […]

  • أهم 10معلومات للمشتركين في مشروع علاج المهن الطبية

    by on April 24, 2017 - 0 Comments

    نعرض هنا أهم 10 معلومات للمشتركين في مشروع علاج المهن الطبية: أولا: من لهم حق الاشتراك الاشتراك كعضو أصلي أو فرعي: عضو أصلي : عضو اتحاد المهن الطبية (طبيب بشري – صيدلي – طبيب أسنان – طبيب بيطري) عضو فرعي: زوجة الطبيب وزوج الطبيبة – الوالد والوالدة –  الأبناء حتى سن التخرج-   البنات حتى الزواج. اشتراك […]

  • Lower doses of yellow fever vaccine could be used in emergencies

    by on June 18, 2016 - 4 Comments

    17 June 2016 — WHO Strategic Advisory Group of Experts on Immunization found that one fifth of the regular dose of yellow fever vaccine could be used to control an outbreak in case of vaccine shortages.